الرئيس الفنزويلي مادورو ينجى من محاولة اغتيال

  الإثنين, 6 أغسطس 2018 | 11:19 ص | كتبه: إرادة شعب
article

كراكاس  شبكة انتفاضة ماي الجناح الاعلامي لانتفاضة الاستقلال - أعلنت الحكومة الفنزويلية أن الرئيس نيكولاس  مادورو نجا من محاول اغتيال بعد وقوع هجوم بطائرة درون مسيّرة تحمل متفجرات خلال إلقائه خطابًا في احتفال عسكري امس.

وشوهد رجال يرتدون الزي العسكري يتفرقون بعد وقوع انفجار قوي قطع خطاب الرئيس الذي نظر إلى السماء وفق لقطات بثها التلفزيون الرسمي.

ولم يصب مادورو بأذى ولكن أصيب سبعة من أفراد القوات النظامية.

وكان وزير الاتصالات الفنزويلي خورخي رودريغيز اكد مساء امس اسبت وقوع الهجوم  الذي استهدف الرئيس نيكولاس مادورو.

ووقع الهجوم خلال خطاب كان يلقيه مادورو بمناسبة الذكرى السنوية الـ 81  لإنشاء الحرس الوطني في البلاد.

وانفجرت طائرات مسيرة محملة بمتفجرات بالقرب من المكان الذي كان مادورو يلقي  خطابه فيه بيد أن مادورو لم يصب بأذى وفقا لما ذكره المسؤول. 

هذا وأوضح وزيرالداخلية  الفنزويلي أن فرق الجيش المختصة نجحت بمساعدة أجهزتها الإلكترونية في تحويل مسار إحدى طائرات الدرون لتنفجر بعيدا عن مادورو، وأشار إلى أن الطائرة الثانية تحطمت جراء اصطدامها بمبنى.

وأسفر الحادث الذي كان يستهدف الرئيس مادورو عن إصابة 7 أفراد من الحرس الوطني بجروح طفيفة، ولم يصب الرئيس الفنزويلي بأذى.

وتبنت جماعة معارضة تطلق على نفسها اسم "جنود فانيلا" المسؤولية عن الهجوم، مؤكدة عبر وسائل .االتواصل الاجتماعي أنها خططت لإطلاق طائرتين بلا طيار لكن القناصة أسقطوهما

من جهة اخرى علنت الداخلية الفنزويلية احتجاز 6 أشخاص متورطين  في محاولة  اغتيال الرئيس نيكولاس مادورو  السبت الماضي

وأضافت الوزارة أن أحد المحتجزين كان قد أوقفه الأمن عام 2014 لمشاركته في تظاهرات ضد الحكومة، فيمايشتبه آخر بتورطه في الهجوم على قاعدة عسكرية العام الماضي.

ونقلت وكالة "نوفوستي" عن وزير الإعلام الفنزويلي خورخي رودريغيز قوله إن "الهجوم على مادورو جرى الإعداد له خلال نصف سنة على الأقل".

وأضاف: "رد فعل سريع من قبل حراس الرئيس أتاح إجلاءه من مسرح الجريمة دون تأخر وإلقاء القبض على بعض منفذي الهجوم في المكان".

الرئيس نيكولاس مادورو موروس (ولد في 23 نوفمبر 1962، كاراكاس) سياسي فنزويلي، شغل منصب وزير خارجية فينزويلابين 2006 – 2013. وفي سنة 2012 عين كنائب للرئيس هوغو تشافيز،[1] وأنتخب رئيسا لفنزويلا في 14 أبريل 2013.

ويعتبر مادورو الرئيس الخامس والثلاثون لفينيزويلا الثورية ، هذا ويعرف مادورو بنهجة لسياسة هوكوتشافز المعادية للصهيونية والامريكان ، هذا وبعد محاولة القتل الجبانة تعهد الرئيس مادورو بمعاقبة الجناة اقصى العقوبات في خطاب متلفز وانه لن يتسامح معهم ، واقسم على ذالك بمستقبل الشعب الفينزويلي العظيم .

 

التعليقات

لا توجد تعليقات
أضف تعليق

إستطلاع الرأى

من يتحمل فشل المشاركة الصحراوية في مهرجان الشباب والطلبة بروسيا؟

67%
33%