مينورسو: الولايات المتحدة تتمسك بعهدة لستة أشهر

  الثلاثاء, 30 أكتوبر 2018 | 7:50 م | كتبه: إرادة شعب
article

 


 

نيويورك - تبقى الولايات المتحدة الأمريكية صارمة في  موقفها المتضمن تمديد عهدة المينورسو لمدة ستة أشهر بالرغم من الضغوطات القوية  التي تمارسها فرنسا لحملها على التراجع عن هذا الموقف،حسب مصادر مقربة من  الملف.

وجددت الولايات المتحدة التي تعتبر القلم الصائغ للوائح الأمم المتحدة حول  الصحراء الغربية "هذا الموقف الواضح" خلال اجتماع لمجلس الأمن انعقد الثلاثاء  على مستوى الخبراء لمناقشة مشروع لائحة جديد حول المينورسو.

وأوضحت ذات المصادر أن فرنسا، المساند دون قيد للمغرب، هي العضو الوحيد  من أصل 15 عضوا في مجلس الأمن الحاضرين في هذا النقاش المطول حول المينورسو،  الذي اعترض على تجديد لمدة ستة أشهر الذي اقترحته الادارة الأمريكية دعما  لمسار الأمم المتحدة، تضيف نفس المصادر.

و كانت واشنطن قد عللت اقتراحها بتجديد عهدة هذه البعثة لستة أشهر  بضرورة الضغط على طرفي النزاع من أجل العودة لطاولة المفاوضات.نيويورك - تبقى الولايات المتحدة الأمريكية صارمة في  موقفها المتضمن تمديد عهدة المينورسو لمدة ستة أشهر بالرغم من الضغوطات القوية  التي تمارسها فرنسا لحملها على التراجع عن هذا الموقف،حسب مصادر مقربة من  الملف.

وجددت الولايات المتحدة التي تعتبر القلم الصائغ للوائح الأمم المتحدة حول  الصحراء الغربية "هذا الموقف الواضح" خلال اجتماع لمجلس الأمن انعقد الثلاثاء  على مستوى الخبراء لمناقشة مشروع لائحة جديد حول المينورسو.

وأوضحت ذات المصادر أن فرنسا، المساند دون قيد للمغرب، هي العضو الوحيد  من أصل 15 عضوا في مجلس الأمن الحاضرين في هذا النقاش المطول حول المينورسو،  الذي اعترض على تجديد لمدة ستة أشهر الذي اقترحته الادارة الأمريكية دعما  لمسار الأمم المتحدة، تضيف نفس المصادر.

و كانت واشنطن قد عللت اقتراحها بتجديد عهدة هذه البعثة لستة أشهر  بضرورة الضغط على طرفي النزاع من أجل العودة لطاولة المفاوضات.

 

نيويورك - تبقى الولايات المتحدة الأمريكية صارمة في  موقفها المتضمن تمديد عهدة المينورسو لمدة ستة أشهر بالرغم من الضغوطات القوية  التي تمارسها فرنسا لحملها على التراجع عن هذا الموقف،حسب مصادر مقربة من  الملف.

وجددت الولايات المتحدة التي تعتبر القلم الصائغ للوائح الأمم المتحدة حول  الصحراء الغربية "هذا الموقف الواضح" خلال اجتماع لمجلس الأمن انعقد الثلاثاء  على مستوى الخبراء لمناقشة مشروع لائحة جديد حول المينورسو.

وأوضحت ذات المصادر أن فرنسا، المساند دون قيد للمغرب، هي العضو الوحيد  من أصل 15 عضوا في مجلس الأمن الحاضرين في هذا النقاش المطول حول المينورسو،  الذي اعترض على تجديد لمدة ستة أشهر الذي اقترحته الادارة الأمريكية دعما  لمسار الأمم المتحدة، تضيف نفس المصادر.

و كانت واشنطن قد عللت اقتراحها بتجديد عهدة هذه البعثة لستة أشهر  بضرورة الضغط على طرفي النزاع من أجل العودة لطاولة المفاوضات.

و يتعلق الأمر بأول تشاور في جلسة مغلقة حول النص المقترح من طرف  الولايات المتحدة. وكان مشروع اللائحة قد تمت مناقشته من قبل على مستوى جمعية  أصدقاء الصحراء الغربية (الولايات المتحدة و روسيا و المملكة المتحدة و  اسبانيا و فرنسا).

ومن المقرر أن يكتفي مجلس الأمن بهذا الاجتماع قبل التصويت غدا الاربعاء  غير أن المحادثات بين اطرافها ستتواصل اليوم الثلاثاء في نيو يورك بالتركيز  أساسا على مدة العهدة.

ودعما للديناميكية التي نجح في بعثها المبعوث الأممي هورست كوهلر، جدد  مجلس الأمن خلال هذا الاجتماع دعمه للرئيس الألماني السابق و لمبادرته بدعوة  طرفي النزاع جبهة البوليساريو و المغرب و البلدين المجاورين و الملاحظين  الجزائر و موريتانيا الى طاولة مستديرة بجنيف.


وتدعو الصيغة الاولى للمشروع، التي تؤكد حق الشعب الصحراوي في تقرير  المصير، الأمين العام الى اطلاع مجلس الأمن بانتظام حول تطور المفاوضات كلما  ارتأى ضرورة لذلك و تطلب منه تقديم تقرير حول الوضع في الصحراء الغربية قبل  انتهاء عهدة المينورسو.

ويجدد مشروع اللائحة دعم المجلس التام للرئيس كوهلر مشيدا باستجابة  طرفي النزاع و البلدين المجاورين و الملاحظين لدعوة  المبعوث الاممي للمشاركة  في المحادثات الأولى لجنيف في ديسمبر القادم.

 

التعليقات

لا توجد تعليقات
أضف تعليق

إستطلاع الرأى

من يتحمل فشل المشاركة الصحراوية في مهرجان الشباب والطلبة بروسيا؟

67%
33%