لجنة الصحفيين الجزائريين المتضامنين مع الشعب الصحراوي تنظم تجمعا تضامنيا لفضح المحاكمة المغربية الجائرة لمعتقلي اكديم إيزيك

  الخميس, 19 أكتوبر 2017 | 6:04 م | كتبه: aaaaa
article

 الجزائر : شبكة انتفاضة ماي الجناح الاعلامي لانتفاضة الاستقلال – نظمت لجنة الصحفيين الجزائريين المتضامنين  مع الشعب الصحراوي تجمعا تضامنيا لفضح المحاكمة المغربية الجائرة لمعتقلي اكديم إيزيك، اليوم الأربعاء، بالعاصمة الجزائرية بالمركز الإعلامي للجمهورية الصحراوية بالجزائرالعاصمة.

وقد حضر التجمع التضامني السيد ابا السالك الحيسن رئيس اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الانسان والسيدة فافا سي لخظر رئيسة المجلس الوطني الجزائري لحقوق الإنسان،والسيد عبد الوهاب مرجانة، الأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، والرئيس السابق للجنة الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي السيد محرز العماري، والدكتور دبش إسماعيل وعلي ساحل، ممثلان عن اللجنة الجزائرية للتضامن مع الشعب الصحراوي، وممثلون عن وسائل الإعلام الجزائري إلى جانب ممثلي اللجنة المنظمة من صحفيين واعلاميين جزائريين.

 

خلال هدا التجمع  قدم رئيس اللجنة الصحراوية لحقوق الانسان السيد ابا الحيسن امام وسائل الاعلام الجوائرية، عرضا عن  أهم إلانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية، خاصة  المتعلقة بالمحاكمات الصورية الجائرةالتي يقوم بها نظام المحتل المغربي في حق مجموعة معتقلي “أكديم إيزيك” في خرق سافر للهيكلة الحقوقية العالمية المتضمنة في القانون الدولي لحقوق الانسان والقانون الدولي الانساني.

وبعد أن عبر السيد أبا الحيسن عن تضامن اللجنة مع نضال وصمود الأسرى الصحراويين، طالب هيشة الامم المتحدة والاتحاد الافريقي والاتحاد الاوربي بضرورة الضغط على النظام المغربي، من اجل احترام الاتفاقيات والمعاهدات الدولية ذات الصلة واحترام مقتضيات القانون الدولي الإنساني واختصاصاته القضائية الواردة في اتفاقيات جنيف المتعلقة بحالة مجموعة معتقلي اكديم ازيك وطبيعة  قضية الصحراء الغربية المحتلة كإقليم غير مستوفى تصفية الاستعمار ومسجل ضمن اللجنة الرابعة للأمم المتحدة المعنية بتصفية الاستعمار.

وذكر السيد الحيسن ، بمقتضيات المادة 6 من اتفاقية جنيف الرابعة المتعلقة بحماية الأشخاص المدنيين في وقت الحرب، والتي توجب محاكمة المدنيين من طرف دولة الاحتلال في دولتهم المحتلة أي داخل إقليم الصحراء الغربية، وكذا مقتضيات المادة 67 من نفس المعاهدة التي توجب على سلطات الاحتلال أن تضع في الاعتبار أن المتهم ليس من رعاياها.وادان بقوة الحملة الإعلامية المغرضة والممنهجة والموجهةمن طرف الإعلام المغربي الرسمي والحزبي في مسعى دنيئ وخسيس يستهدف المس بالمعتقلين وسلامتهم والتحريض ضدهم وإلصاق تهم واهية ومفبركة من الاستخبارات المغربية والأجهزة الأمنية المغربية.

من جهتها السيدة فافا رئيسة مجلس حقوق الانسان الجزائري، عبرت عن تضامنها مع الشعب الصحراوي ومعتقليه السياسيين، مطالبةبضرورة احترام معايير المحاكمة العادلة طبقا للقانون الدولي الانساني.

وخلال هدا التجمع التضامني، عبرت لجنة الصحفيين الجزائريين المتضامنين مع الشعب الصحراوي في بيان توج اشغال هده الوقفة التضامنية،عن تضامنها التام والثابت مع معتقلي مجموعة “اكديم ايزيك” وجميع المعتقلين السياسيين الصحراويين المحتجزين ظلما من طرف المحتل المغربي.ونددت اللجنة بالسلوك المخزي لمصالح امن الاحتلال المغربي تجاه الملاحظين الدوليين وأعضاء المنظمات غير الحكومية والجمعيات التي تساند المساجين منذ بداية اعتقالهم.

ودعا المشاركون في هذا التجمع الذي حضره جمع من الصحفيين والمثقفين وشخصيات ساهمت في دعم الشعب الصحراوي على مدى تاريخه النضالي ضد الاستعمار. إلى الدفاع عن الكرامة الإنسانية، حيث دعوا الهيئات الدولية المعنية لوضع ثقلها كله من اجل السماح لمعتقلي مجموعة “اكديم ايزيك” بالتمتع بكامل حقوقهم والافراج عنهم بدون قيد ولا شرط. وجددت اللجنة تأييدها للكفاح العادل والشرعي للشعب الصحراوي من اجل الحرية وحقه في تقرير المصيروالاستقلال.

  (واص

 

 

التعليقات

لا توجد تعليقات
أضف تعليق

إستطلاع الرأى

من يتحمل فشل المشاركة الصحراوية في مهرجان الشباب والطلبة بروسيا؟

83%
17%