القضية الصحراوية حاضرة بقوة في مهرجان فارتيا فيرتيا الفلندية

  الأربعاء, 29 أغسطس 2018 | 7:42 م | كتبه: إرادة شعب
article

هلسنكي (فنلندا) : شبكة انتفاضة ماي الجناح الاعلامي لانتفاضة الاستقلال - حظيت القضية الصحراوية بحضور قوي في المهرجان الذي احتضنته مدينة "فارتيا فيرتيا" الفلندية المنعقدة أيام ال25 و  26 أغسطس الجاري, بحسب ما أفاد مصدر من تمثيلية جبهة البوليساريو بفنلندا.

وقد شاركت ممثلة جبهة البوليساريو في فنلندا السيدة منة لحبيب إلى جانب عديد  أعضاء السلك الديبلوماسي المعتمد في فنلندا و رئيس اللجنة النرويجية للتضامن  مع الشعب الصحراوي السيد اريك هاغن وكذا رئيس جمعية السلام الفلندية و رئيس  جمعية السلام الفلندية و رئيس جمعية ايشاد الفندية للدفاع عن حق الشعب  الفلسطيني.

وقد جاء تخليد المهرجان الذي يصادف احتفالات الذكرى المئوية للحزب الشيوعي  الفنلندي أين تم عرض الوثائقي "ثلاث كاميرات مسروقة".

وأكدت ممثلة جبهة البوليساريو بفلندا السيدة منة لحبيب, على أن" العمل  التحسيسي بالقضية الصحراوية في الأوساط الفنلندية الذي تضعه تمثيلية جبهة  البوليساريو  ضمن أولوياتها, خاصة مع مكونات المجتمع المدني من طلبة وأساتذة  وباحثين وغيرهم يعد ضروريا, مشيرةً في ذات السياق على "هذا النوع من  المهرجانات و غيره من الأنشطة التحسيسية سيساهم بشكل أكبر في التعاطي مع هكذا  أحداث بغية إيصال حقيقة الثورة الصحراوية والكفاح الذي تقوده جبهة البوليساريو  الممثل الشرعي للشعب الصّحراوي".

وفي السياق ذاته, فقد  نشط  اليوم الثاني من المهرجان  رئيس اللجنة النرويجية  للتضامن مع الشعب الصحراوي ورئيس المرصد الدولي لحماية الثروات الطبيعية  بالصحراء الغربية السيد اريك هاغن محاضرة قيمة أكد من خلالها مطالبة حق الشعب  الصحراوي في الحرية والاستقلال داعيا إلى ضرورة تمتع الصحراويين بثرواتهم  الطبيعية كحق أساسي ومشروع ومرتبط  بمسألة تقرير المصير.

وقد قدمت مقاربة بين القضيتين الصحراوية والفلسطينية من وجهة نظر القانون  الدولي و الأوروبي.

للإشارة,  فقد خصصت طاولة تعريفية بالمهرجان عن تاريخ و ثقافة الشعب  الصحراوي.

واج

 

التعليقات

لا توجد تعليقات
أضف تعليق

إستطلاع الرأى

من يتحمل فشل المشاركة الصحراوية في مهرجان الشباب والطلبة بروسيا؟

67%
33%