مجلس الأمن يريد تمديد عهدة المينورسو بستة أشهر

  الخميس, 25 أكتوبر 2018 | 8:24 م | كتبه: إرادة شعب
article

 

نيويورك (الأمم المتحدة) - من المرتقب أن يمدد مجلس الأمن عهدة المينورسو بمدة ستة أشهر إلى غاية 30 أبريل 2019 في مسعى يهدف إلى دعم بعث المفاوضات المباشرة بين طرفي النزاع جبهة البوليساريو والمغرب.

وتنص المسودة الأولى لمشروع اللائحة حول المينورسو التي اطلعت عليها وأج على  تمديد عهدتها بستة أشهر في رفض لطلب الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو غوتيريش الذي أوصى بتمديدها بسنة في تقريره الجديد حول الصحراء الغربية. 

ويريد مجلس الأمن الذي يسانده الموقف الأمريكي الحفاظ على الحركية التي بعثها المبعوث هورست كوهلر و مواصلة الضغط على طرفي النزاع للعودة الى طاولة المفاوضات.


وكانت المرة الأخيرة التي جلس كل من جبهة البوليساريو و المغرب على طاولة المفاوضات في مارس 2012 بمنهاست في الولايات المتحدة ومن حينها بقي مسار  السلام يراوح مكانه.

وتبقى مدة تمديد عهدة المينورسو في صميم المفاوضات التي شرع فيها بنيويورك حول مشروع هذه اللائحة تحسبا للمصادقة عليها الاثنين المقبل.     

كما أن الولايات المتحدة الصائغة للوائح حول الصحراء الغربية حسمت موقفها إزاء هذه المسألة إذ تعتبر أن التجديد بمدة ستة أشهر هي الوسيلة الوحيدة لبعث  مسار السلام و وضع حد للأمر الواقع بالصحراء الغربية.

أما فرنسا فقالت أنها موافقة على تمديد العهدة بمدة سنة مشيرة إلى "دفع سياسي" و"حركية ايجابية" يجب الاعتماد عليهما.

ويدعو مشروع اللائحة الأمين العام إلى اطلاع مجلس الأمن بانتظام حول تقدم المفاوضات كلما رأى ذلك مناسبا طالبا منه تقديم تقرير حول الوضع في الصحراء  الغربية قبل انقضاء عهدة البعثة الأممية.

وجدد المجلس تأكيده على دعمه التام للرئيس كوهلر، معربا عن ارتياحه كون طرفي النزاع جبهة البوليساريو والمغرب والدول المجاورة والملاحظان الجزائر وموريتانيا قد وافقوا على دعوة كوهلر للمشاركة في محادثات جنيف في شهر ديسمبر.

واج

نيويورك (الأمم المتحدة) - من المرتقب أن يمدد مجلس الأمن عهدة المينورسو بمدة ستة أشهر إلى غاية 30 أبريل 2019 في مسعى يهدف إلى دعم بعث المفاوضات المباشرة بين طرفي النزاع جبهة البوليساريو والمغرب.

وتنص المسودة الأولى لمشروع اللائحة حول المينورسو التي اطلعت عليها وأج على  تمديد عهدتها بستة أشهر في رفض لطلب الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو غوتيريش الذي أوصى بتمديدها بسنة في تقريره الجديد حول الصحراء الغربية. 

ويريد مجلس الأمن الذي يسانده الموقف الأمريكي الحفاظ على الحركية التي بعثها المبعوث هورست كوهلر و مواصلة الضغط على طرفي النزاع للعودة الى طاولة المفاوضات.

 

التعليقات

لا توجد تعليقات
أضف تعليق

إستطلاع الرأى

من يتحمل فشل المشاركة الصحراوية في مهرجان الشباب والطلبة بروسيا؟

67%
33%