هل اثمت ابيدجان كما الرباط ؟

  الأحد, 19 نوفمبر 2017 | 7:32 م | كتبه: إرادة شعب
article

 انواكشوط : شبكة انتفاضة ماي الجناح الاعلامي لانتفاضة الاستقلال - هل حنثت ابدجان كما الرباط؟ مرة اخرى تصطاد خلية قليلة العدد من الدبلوماسين المحنكين صيدا ثمينافي ادغال افريقيا الوعرة لصالح الشعب الصحراوي في وضح النهار على حساب المغرب واذنابه من رجعية واستعمارين . لم يأتي وعيد ولد السالك من فراغ حين قال: لن تكون هنالك قمة الا بمشاركة الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية ، يعرف الشيخ المخضرم فقه السياسة حق المعرفة ويتسلح بالمثال الحساني القائل :احجار الشح يلتكطو برخا. مرة اخرى تذوب ريطة بوريطة على لهيب موقف افريقي صلب ومتوحد يراعي مصلحة افريقيا ووحدتها وان قرارها اصبح يصدر لا يستورد. مرة اخرى يعلو الحق ويزهق الباطل، مرة اخرى تنتصر العدالةلحلف المرافعين عن القضية العادلة، مرة اخرى تخرج المهلكة المغربية واذنابهامن الابواب الخلفية في ظلام دامس يجرون اذيال الهزيمة . آن الاوان للمغاربة وسادسهم ان يعوا جيدا ان ام السارك ماتبط مزقرت ، لقد ولى والى الابد زمن احتكار المشهد الدولي بالكذب والرشوة والتعتيم والمغالطات والتضليل ،فلم تكن افريقيا ذلك الجسم الهزيل المنقسم والمتلقي لاوامره من باريس،بل اصبحت كيانا يمثل طموح كل الافارقة وقادتهم الموحدين امثال : مانديلا ،لوبمبا اكوستين نيتو ، بومدين ، محمد عبد العزيز ،سان نجوما، مكابي وغيرهم من القامات الوطنية التي تركت لافريقيا اسما ومكانة لم تكن مستعدة للتضحية بها ارضاء لاكذوبة ملوك المغرب و افكارهم الصبيانية ،على المغاربة ان يجنحوا للسلام اكثر من اي كان نتيجة لهشاشة وضعهم الاقتصادي والاجتماعي والسياسي وضعف حججهم في ابتلاع الصحراء والصحراوين. اليوم ابدجان حنثت كما حنثو اشلوح الاغبياء في مابوتو ودكار وكيدال وسيحنثون فمابقي من هذه المنازلة المحتدمة لاننا نعرف مانريد والطرق المأدية له ،بينما المغاربة يستحيل عليهم مايريدون لان كل الطرق المأدية اليه محروسة جيدا .الدولة الصحراوية المستقلة هي الحل. حرب التحرير تضمنها الجماهير. كل الوطن او الشهادة .قوة تصميم وارادة لفرض الاستقلال والسيادة .

بقلم د السبوت الكوري

التعليقات

لا توجد تعليقات
أضف تعليق

إستطلاع الرأى

من يتحمل فشل المشاركة الصحراوية في مهرجان الشباب والطلبة بروسيا؟

85%
15%