ابطال اكديم ازيك يصنعون الحدث من جديد في المحاكمة الخامسة

  الإثنين, 20 نوفمبر 2017 | 3:05 م | كتبه: aaaaa
article

سلا المغربية: شبكة انتفاضة ماي الجناح الإعلامي لانتفاضة الاستقلال – بعد تأخير لاربعة ساعات انطلاق جلسة اليوم في محكمة الاستئناف بسلا المغربية التي تدور فيها مجريات محاكمة ظالمة لمجموعة من معتقلي الرأي السياسي الصحراويين المعروفة بمجموعة كديم ازيك الذين رفضوا حضور المحاكمة حتى تضمن لهم محاكمة عادلة و بعد وصول المعتقلين الذين احضروأ بالقوة من خلال التعنيف الذي مارسته عليهم قوات الأمن المغربية مع العلم انه تم احضارهم بالقوة المفرطة من لدن شرطة الاحتلال ماعدا اربعة معتقلين لم يتم احضارهم وهم بوريال و بوتنكيزة و الزاوي و باني محمد لدواعي صحية هذا التعامل العنيف تسبب باصابات في صفوف المجموعة و هي كالاتي:.
هدي محمد لمين
سيدي عبد الجليل لعروسي
الشيخ بنكا
البشير خدا
عبد الله لخفاوني
حسن الداه
احمد السباعي
عبد الله ابهاه
محمد امبارك لفقير
محمد خونا بابيت
محمد التهليل
للإشارة المعتقلون حملوا بالقوة والتعنيف والضرب وتصفيد الأيادي للخلف إلى المحكمة.
هذا و قد شهدت الساحة امام محكمة الاستئناف وقفة تضامنية رغم الظروف و تجييش المخزن لاعداد كبيرة من البلطجية و توفير لهم الإمكانيات للتشويش على وقفة المتضامنين الصحراويين و التي اصدحت فيها المتاجر بشعارات وطنية سياسية بارزة تمجد الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب و النضال الصحراوي المستمر ضد الاحتلال المغربي و اختتمت الجماهير الصحراوية هذا الشكل النضالي بنشيد النار والحديد وهي تستعد لموعد آخر أمام محكمة الظلم والجور بسلا المغربية وبهذا تكون هذه الجماهير قد حققت المبتغى في اليوم امام المحكمة المذكورة بالرغم من المحاولات اليائسة للتشويش.
من جهة ثانية رفعت الجلسة اليوم بعد افتتاحها لمدة ساعة ناقش القاضي ومحامون الذين نصبتهم المحكمة لترافع عن معتقلينا الخبرة الطبية و اكدوا انها تحمل العديد من التناقضات وطالبوا باحضار الاطباء المكلفين بالخبرة للنقاش غدا مع العلم انه تم احضار المعتقلين بالقوة المفرطة من لدن شرطة الاحتلال ماعدا اربعة معتقلين لم يتم احضارهم وهم بوريال و بوتنكيزة و الزاوي و باني محمد لدواعي صحية.
تقرير: بلاهي ولد عثمان مدير شبكة انتفاضة ماي باسبانيا

التعليقات

لا توجد تعليقات
أضف تعليق

إستطلاع الرأى

من يتحمل فشل المشاركة الصحراوية في مهرجان الشباب والطلبة بروسيا؟

85%
15%